كشكول

ابتعد!

أميمة الفردان

في زمن التواصل الاجتماعي كدنا  أن نفقد “الصلة”؛ بما هو حقيقي وواصلنا السعي  لكل ماليس له علاقة بواقع الحلم والطموح  وربما طال ذلك القربى! والآن في زمن ما أسميناه التباعد الاجتماعي ، نعود أدراجنا لنوثق  تلك الصلات القريبة بأنفسنا وحقيقة ما نريد؛  لنحافظ على الحياة عبر التماس مع الأرواح القريبة لنا؛ علّنّا نفلح في خلق مسارات حياتية جديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.