• القصة

    وجوه – المشهد الأول – هديل الحمام

    على الرغم من رتابة المشهد واعتيادها له الا ان أحادية اللون للمكان الذي لم يخرج عن المألوف في بيئة يتسيد فيها الأصفر الزمان والمكان؛ الا من زرقة فسيحة تعلو الكون وتحتل جزءً منه، خلق لديها مساحة شاسعة للتسكع في محراب…

  • نوستالجيا

    عطر الأمكنة 1

    الصباح البارد يلفني فأتمنى أن تحتضننى مهما كانت درجة حرارة روحك.. أسحب من ذاكرتى وشاح له رائحتك وألف به عنقى وأغرق أنفى داخلك... أعبس عندما أتذكرك كرجل غامض مستمر فى فنون الإغواء..