• صحافية

    شارع المنصور كما لم يعرفه سكانه

    ندما قررت الذهاب لشارع المنصور؛ في مكة المكرمة، للكتابة عن واحد من أهم شوارع المدينة المقدسة، الحيوية، كونه أحد الشرايين المؤدية للمنطقة المركزية للحرم المكي؛  لم يخطر في بالي؛ أنني سأصادف من يحاول التنصل؛ من معرفته بالشارع؛ و انتماءه للمكان؛!…

  • صحافية

    الكتاب الورقي لن يموت!

        يبدو أن شهية القراءة قد عادت؛ إلى أمة إقرأ المتهمة أنها بالكاد تقرأ، هذه المرة عبر بوابة الكتاب الإلكتروني، الذي "تجاوزت مبيعاته في أمازون الكتاب الورقي؛ في دلالة واضحة، على التحول من الورقي للإلكتروني"، كما أبان سعود كاتب استاذ…

  • صحافية

    القهوة رفيقة الكيبورد

    كلاسيكية الصورة التي تجمع بين الأديب والمقهى، جعلت من القهوة أداة يلعب بها كل من يقتات على الأدب في مختلف أشكاله، في الوقت الحاضر، وأياً ما كانت الأسباب التي أعطت للقهوة هذا الحضور الطاغي؛ في عالم الفكر والأدب والفلسفة. يبدو…

  • فشار

    أونكل زبزو حبيبي

    كنت قد حظيت بتجربة "سينما الشراشف"؛ في فترة طفولتي؛ في واحدة من أهم التجارب التي تركت أثر لا يًمحى من ذاكرتي، علَقت في ذهني علامة إستفهام كبيرة هي "كيف"؟ دون أن يكتمل السؤال إلا بعد سنوات، ليصبح كيف يمكن لشرشف…

  • القصة

    هاروت – الجزء الأخير

    توجهت لأحد الفنادق القريبة من البحر، وأخذت جناحاً له إطلالة بحرية اختم بها حياتي .. كانت المنظر جميل، جلست طويلاً أمام البحر، وفي داخلي يقين مودع اتأمل هذه الأمواج بصوتها الهادر،واتنشق هذا الهواء السرمدي للمرة الاخيرة، عادت بي الذكريات للماضي؛…

  • القصة

    هاروت – الجزء السابع

    تجمدت في مكاني ليس خوفاً.. بل كانت لحظة فاصلة بين وقع صدمة ربما تكون قادمة، وسيل جارف من تساؤلات يأتي في مقدمتها من هو عمران تجمدت في مكاني ليس خوفاً.. بل كانت لحظة فاصلة بين وقع صدمة ربما تكون قادمة،…

  • القصة

    هاروت – الجزء السادس

    تحدثت إلى هيام عبر الهاتف، وأخبرتها عن حقيقة ماشعرت به في منزلهم؛ أرجعت ذلك لإنشغالهم جميعاً بمرض والدها، وطلبت مني امراً استغربته قالت: "الأفضل أن نلتقي في المنزل ليلاً بعد أن ينام الجميع".. أجبتها: لعلك تمزحين؟

  • القصة

    هاروت – الجزء الخامس

    ذلك الاب الهاديء الحنون الذي يمطرني بالقبلات والاحضان والهدايا، كان اباً قاسياً بكل ماتحمله الكلمة من معنى، وكانت تلك القسوة قناعا ًيخفي خلفه ضعفاً وانكساراً، كانت تلك الاقنعة سمة مجتمع يتم توريثها! كما ورثها أبي عن جدي، لكن أبي أضاف…